عزز ابتسامتك بإستخدام الحل السحري الأول في البلاد (القشور)


يسعى طب الأسنان بإستمرار إلى ابتكار حلول للمشاكل المتعلقة بالأسنان. كما يسعى هذا النوع من العلوم إلى تقديم حلول إبداعية من شأنها أن تعزز ثقة الفرد بنفسه، من خلال منحه القدرة على الحصول على ابتسامة جميلة. من أهم هذه الحلول المبتكرة: القشور. ينتشر استعمال القشور( فينير الاسنان ) بكثرة في الإمارات العربية المتحدة. تمثل القشور حلا ً سحريا ً من شأنه أن يعيد قولبة ابتسامتك.

تكرس العيادات الإماراتية جهودها في تمكين المريض من الحصول على ابتسامة جذابة تخلو من الشوائب. سنتحدث في هذا المقال عن طبيعة هذا الحل الطبي التجميلي (القشور). كما سنتحدث عن أهميتها. سنتطرق في مقالنا هذا إلى أهم العوامل والخصائص التي يتم من خلالها تقييم وضع القشور.

أولا ً- ما هي القشور
تعد القشور من الحلول الناجحة المنتشرة بكثرة في حياتنا. يقوم الأطباء بإستخدام القشور في العيادات الإماراتية؛ للتخلص من كثير من المشاكل المتعلقة بالأسنان: كالتشوهات، الفجوات (تباعد الأسنان عن بعضها)، الأسنان المكسورة أو تلك التي تتفتت (بفعل عوامل معينة)، تقوية بنية الأسنان الضعيفة، التخلص من البقع المتكدسة على الأسنان، وغيرها من المشاكل. كما يمكنك الإعتماد على القشور كحل بديل للتقويم (سد الفراغات بين الأسنان)، وكبديل للتبيض (بحيث يتم تغيير لون الأسنان عن طريق وضع قشور على الأسنان بلون ناصع البياض).

القشور هي: عبارة عن صفائح رقيقة جدا ً، يقوم الطبيب بتركيبها على سن معين بحيث تشكل غلاف أو درع حماية للسن. تركيب القشور على الأسنان تؤدي إلى إضفاء نوع من من الجمال لأسنانك.

بالنسبة للمادة التي تصنع منها القشور في العيادات الإماراتية، فهي تختلف من حالة لأخرى. فهنالك نوع من القشور يتم تصنيعه من مادة البورسلين. تتميز هذه المادة بصلابتها، ومتانتها، ومقاومتها الشديدة للعوامل الخارجية. كما أن تكلفتها عالية. هنالك أنواع أخرى من القشور (يتم تصنيعها من مواد لأخرى) أقل تكلفة من البورسلين، لكن مقاومتها أضعف ودبمومتها أقل. على أية حال، يرجع الخيار للمريض، فهو صاحب القرار فيما يتعلق بنوع المادة التي يريد أن يتم تصنيع القشور منها من أجله.

ثانيا ً- المعايير والخصائص التي يتم من خلالها تقييم جودة القشور المستخدمة
تكتسح الحلول الطبية للأسنان التي يتم استخدام القشور فيها السوق الإماراتي بقوة. أشارت التقارير الصادرة عن القطاع الطبي في الإمارات إلى أن جودة قشور الأسنان يتم تحديدها بالإعتماد على الخواص التالية:

1. قوة وصلابة القشور المستخدمة، ومتانتها كذلك.
2. مقاومتها للتغيير بفعل العوامل الخارجية، مثل: شرب القهوة، التدخين، وغيرهما.
3. ديمومتها: المدة التي تعيشها.
4. ملاءمتها لجسد الإنسان: مدى تكيفها وملائمتها للطبيعة البشرية.

يعتمد الأطباء في الإمارات بشكل خاص، وفي العالم بشكل عام على هذه السمات لتحديد مدى جودة وفعالية القشور المستعملة في تغيير وتجميل أسنان المريض.

كما يمكنك الاطلاع على المزيد من هذه الخواص من خلال الضغط على الموقع.