Category: الصحة والجمال


يعد الشعر أحد أهم أجزاء الجسم، ويُعتبر من المكملات للمظهر الجَمالي سواء للرجُل أو للمرأة، فهو تاج الرأس. ويختلف نمو الشعر وملمسه ونوعيته ولونه وكثافته من إنسان إلى آخر. ويواجه بعض الأشخاص مشاكل كثيرة تتعلق بالشعر، من أكبر هذه المشاكل هي مشكلة الشعر الخفيف وحدوث الصلع في حال كان التساقط كثيفاً، مما يفقِد هؤلاء الناس الكثير من الثقة بأنفسِهم. ويحدث تساقط الشعر بسبب عدة عوامل أهمها الوراثة، والإصابة ببعض الأمراض مثل الثعلبة، أو التعرض لجرح كبير في منطقة نمو الشعر، ونقص العناصر الغذائيّة المهمة للشعر بسبب التغذية السيئة، والتعرض للضغوطات الاجتماعية والنفسية، بالإضافة إلى كثرة تعريض الشعر للطّقوس التجميلية المتكررة مثل استخدام الشامبوهات ذات التركيبة الكيميائية القوية، واستخدام السشوار، والصبغات، والتمليس التي تؤدي بدورها إلى إضعاف فروة الرأس وجذور الشعر وتساقطها بشكل كبير تاركة فراغات كبيرة بين خصال الشعر ولحل مشكلة تساقط الشّعر وعلاجها تَم التوصل إلى تقنية زراعة الشّعر.

تُعتبر عملية زراعة الشعر تركيا الحل الوحيد الأمثل والأكثر فعالية للصلع والتي تجعل الشخص في غنى عن ارتداء الشعر المستعار. وهي عملية جراحية تجميلية وليست بعملية علاجية أو طبية ولكن في نفس الوقت لا يعني أنها تُجرى لأسباب رفاهية فاحتياج الشخص للشعور بأن شكله جميل ومقبول يعادل احتياجه للعلاج الطبي. وتتم العملية تحت تأثير التخدير الموضعي ويتم فيها زراعة بصيلات شعيرات طبيعية أو شعر صناعي بحسب الحالة ورغبة المريض. ومن أحدث التقنيات التي تتبعها المراكز الحديثة والمتطورة هي تقنية الاقتطاف FUE، حيث يعمل جراحو التجميل على حصد بصيلات الشعر باستخدام إبر دقيقة دون إحداث جروح بالمناطق المانحة، عن طريق اقتطافها بشكل تتابعي، ومن ثم زراعتها بالمناطق المصابة.

وفيما يلي أهم المزايا التي تقدمها تقنية الاقتطاف لزراعة الشعر (FUE ):
– تحقيق نتائج نهائية مرضية، حيث يحصل الشخص على مظهر طبيعي وكثافة عالية لشعره.
– نسبة الأمان والسلامة والراحة في هذه التقنية عالية جداً.
– الحفاظ على المناطق المانحة بشكل كامل وعدم تعرضها لأي ضرر.
– التخلص من الندوب و الجروح التي كانت تنتج فيما مضى عن عمليات زراعة الشعر.
– تجاوز مرحلة التعافي بسرعة وبدون التعرض إلى مشاكل على الإطلاق وإمكانية العودة إلى ممارسة الحياة الطبيعية.

هناك العديد من العيادات في العالم والمتخصصة في زراعة الشعر كما أن تركيا تشتهر بهذا النوع من العلاجات. عليك اختيار العيادة المرخصة والتي تتميز بفريقها الطبي وخدماتها في هذا المجال، مثلا عيادة فيرا التركية وغيرها العديد.


لقد اهتم الناس بالجمال والمظهر الخارجي منذ القدم، وحرصوا على الظهور بأفضل وأجمل صورة ممكنة، فاهتموا بالعناية ببشرتهم ونضارتها وطول شعرهم ولمعانه ومظهر قوامهم وكل ما يخص الجمال سواء ذكور أو إناث، حيث كانوا قديماً يستخدمون الموارد الطبيعية في تقوية الشعر وصحة القدمين و يستعملونها في صفاء البشرة ونضارتها وكذلك ما استخدموه ككحل لإبراز جمال العينين وما يورد لون الشفتين وغيرها من السمات الجمالية المختلفة. ومع مرور الزمن وتحسن طبيعة الحياة البشرية وظروفها ظهر مختلف أنواع مستحضرات التجميل وأصبحت جزء ضروري وأساسي في الحياة لمعظم الناس.

تختلف مستحضرات التجميل من حيث الأنواع والغرض من الاستخدام، وتعد مستحضرات التجميل الطبيعية المصنعة من الموارد الطبيعية الخالصة من افضل مستحضرات التجميل بكثير من غيرها من المستحضرات، فهي تستخرج من مكونات طبيعية خالية من المواد الحافظة المضرة للبشرة والجسم، وكما أنها خالية من الأحماض والمحسنات الصناعية التي تؤثر سلباً على البشرة ويتحسس منها الكثير من الناس.

يتأثر شكل الإنسان بالعديد من العوامل الخارجية المزعجة، ويؤدي ذلك إلى ظهور الكلف والتجاعيد أو تساقط الشعر أو نموه في أماكن غير مرغوب فيها، بالإضافة إلى الإصابة بأمراض جلدية في بعض الأحيان، لذلك حرص الإنسان على إيجاد علاجات لهذه المشاكل ووجدوا أن المستحضرات الطبيعية هي الأفضل لهذه الأمور سواء على شكل زيوت أو كريمات أو مستخلصات أخرى.

ولا يقتصر دور المستحضرات الطبيعية على العلاج فقط بل شملت كل ما يخص صحة الجسم وجماله فهنالك زيوت عطرية طبيعية لرائحة جسم رائعة وكذلك مستخلصات لتبييض البشرة وتوحيد لونها، للتخلص من الشعر الزائد، لإطالة الشعر، ولنعومة القدمين والكثير الكثير من الفوائد الأخرى.

لذلك كانت وما زالت المستحضرات الطبيعية تعد الأفضل والأكثر مبيعاً والأكثر ضماناً في الاستخدام من غيرها من المستحضرات الصناعية لذلك عملت شركات كثيرة على استخراجها وتوفيرها للزبون بأفضل وأحسن الطرق والمواصفات مثل موقع ناتشورال وغيرها، وكذلك توفير توضيح حول ما يناسب كل بشرة وكل جسم حسب طبيعته فهنالك ما يناسب الجميع سواء بشرة حساسة، جافة، دهنية وغيرها وكذلك كي تضمن أفضل النتائج يوفرون أيضاً طريقة الاستعمال المُثلى للمنتج.