مشوار فنّي مميز قاده الفنان أحمد عدوية منذ سنين طويلة


عند الحديث عن الفن أو الطرب الشعبي لا بد من أن يكون اسم الفنان الكبير أحمد عدوية وما قدّمه من اغاني في صلب الموضوع، فبشكل أو بآخر يُعتبر بمثابة الأب الروحي للغناء الشعبي في مصر، وتعد أعماله المُلهم الأكبر لمن تبعه من المغنيين الشعبيين، فإن رغبت في معرفة المزيد حول أحمد عدوية ستتمكن من ذلك من خلال ما يلي من سطور:

  • ولد الفنان أحمد عدوية في العام 1945م في محافظة المنية في مصر لعائلة تاجر مواشي تضم 14 طفلاً وطفلة، وقد كان هو الأبن ما قبل الأخير من بينهم.
  • بدأ الفنان في ممارسة هوايته والغناء منذ أن كان في الرابعة والعشرين من العمر، أي في العام 1969م، وقد كانت الولادة الحقيقية لنجمه بعد ذلك بحوالي 3 سنوات، أي في العام 1972م عندما أحيا حفل زواج الفنانة شريفة فاضل بوجود عدد كبير من الفنانين والصحفيين، الأمر الذي ساعده بالحصول على مجموعة من عروض العمل.
  • حاز صوت أحمد عدوية على إعجاب العديد من كبار المطربين في الزمن الماضي، أمثال عبد الحليم حافظ ومحمد عبد الوهاب فريد الأطرش، وقد ذُكر قيام عبد الحليم حافظ بغناء أغنية (السح الدح امبو) لعدوية في إحدى الحفلات الخاصة، وغناء عدوية لأغنيته (خسارة خسارة).
  • كانت له مشاركات في العديد من الأفلام العربية وصلت حتى 27 مشاركة ما بين العامين 1976م و1991م، منها مشاركة بالغناء وبعضها في الأدوار الكوميدية، ولكن موهبته الغنائية تفوقت على موهبة التمثيل لديه فلم تُسند إليه أدوار تمثيلية أخرى.
  • تعرّض أحمد عدوية في التسعينات لحادثة تسببت له بالإصابة بالشلل لفترة طويلة، وقد تغيّب على إثرها عن الساحة الفنية لما يقارب 30 عاماً، ولكنه في السنوات الأخيرة عاد للظهور من جديد وبصورة تدريجية في بعض اللقاءات والدويتوهات الغنائية مع الشباب من المغنيين.
  • قدّم العديد من الأغاني الشعبية التي لا يزال صداها يصدح حتى يومنا الحاضر، ونسمع الكثير ممن يعيدون غناء كلمات أغاني عدوية بأصواتهم، ومن أبرزها:
  • بنت السلطان
  • السح الدح امبو
  • زحمة يا دنيا زحمة
  • بلاش اللون دا معانا
  • سلامتها ام حسن
  • سيب وانا اسيب
  • كركشنجي
shares