التصنيف: التصميم والديكور


يمكن تعريف إدارة المشاريع الهندسية على أنها عملية تنظيم المشاريع منذ البداية وحتى تسليم المشروع، يلتزم مدير المشروع بتوظيف المعرفة والتقنيات اللازمة لضمان تسليم المشروع في الوقت المحدد وضمن الإمكانيات المادية التي تم تحديدها.

المهارات المطلوبة لإدارة المشاريع

يجب على مدير المشروع أن يتمتع بالمهارات التالية لضمان إدارة المشروع بطريقة فعالة،

  • حل المشاكل، يجب على مدير المشروع أن يتمتع بالقدرة على معرفة أسباب المشكلة وطرق حلها، مع البحث عن حلول منطقية يمكن تنفيذها على أرض الواقع، لتوضيح ذلك بطريقة أفضل يجب التطرق إلى ذكر مثال على ذلك: يمكن للبيانات الفنية المستخدمة في المشروع أن تكون غير دقيقة وعليه يجب على مدير المشروع أن يمتلك القدرة على معرفة سبب عدم دقة هذه البيانات والعمل على حل المشكلة.
  • التنظيم، يجب على مدير المشروع القيام بتنظيم العمليات والأنشطة المختلفة في المشروع على سبيل المثال تعيين الأشخاص في فريق العمل، إعداد الجداول الزمنية، تحديد تكاليف المشروع المالية مع الالتزام بميزانية بمحددة.
  • الإدارة، يجب على مدير المشروع الإشراف على الأنشطة المختلفة وعليه يجب أن يتمتع بمهارات إدارية وقيادية تساعده على اتمام هذه العملية.
  • التخطيط، يجب أن يمتلك مدير المشروع مهارة التخطيط حتى يتمكن من تحديد نشاطات المشروع ضمن جدول زمني واضح ومحدد.

الفرق بين إدارة المشاريع والإدراة الهندسية 

  • تركز الإدارة المشاريع على تنظيم كافة جوانب المشروع وليس جانب واحد فقط وعليه فإن إدارة المشاريع هو مصطلح أعم وأشمل من الإدارة الهندسية. تقتصر الإدارة الهندسية على تنظيم المهام الهندسية التي يقوم بها المهندسون، غالبا ما تكون هذه المهام متكررة وروتينية.
  • يعمل المدير الهندسي على الإشراف على الجوانب الفنية للمشاريع المختلفة، أما مدير المشروع فيقتصر عمله على إدارة الجوانب اللوجستية والفنية لإنجاز المشروع بفعالية.
  • يعمل المدير الهندسي كجزء من فريق يتم تحديده من قبل الإدراة ولكنه لا يعد مديرا، يمكن اللجوء إلى مهندس المشروع في حال كان مدير المشروع على قدر غير كافي من العلم والمعرفة بالأمور الهندسية.

في حال كنت تمتلك منزلا صغيرا أو حتى كنت تعاني من ضيق المساحة الداخلية للغرف لا داعي للقلق فهناك مجموعة من الخدع يمكن أن تساعد في جعل منزلك يبدو أكثر اتساعا، ولتعرف على أبرز هذه الخدع تابع المقال الآتي.

خدع لتعزيز اتساع المنزل 

يمكن للخدع التالية أن تساعد في جعل منزلك يبدو أكثر اتساعا،

اختيار الألوان الفاتحة

يمكن لاختيار ألوان الحائط الفاتحة أن تساعد في جعل الغرفة الضيقة تبدو أكثر اتساعا، ومن الألوان الفاتحة التي بإمكانك استخدامها لطلاء الجدران، الأبيض والأزرق السماوي والأصفر والروز وغيرها العديد من ألوان الباستيل.

المرايا

يساعد استخدام المرايا في المنزل في عكس الضوء وإعطاء المكان أبعادا عميقة، ينصح بوضع المرايا في أجزاء متفرقة من المنزل، على سبيل المثال بإمكانك وضع مرآة على الأعمدة التي تتوسط الغرف، أو بإمكانك استخدام مرآة كبيرة فوق الأريكة.

عند اختيار المرايا ينصح باختيار المرايا الطولية، يمكن لهذا النوع من المرايا أن يوحي باتساع المكان، احرصي على البساطة في التصميم لتعزيز الديكور العام للمكان.

الإضاءة

كما هو معروف فإن الإضاءة تعد أحد العناصر الرئيسية في التصميم الداخلي، ولكن هل كنت تعلم أنها أحد العوامل المؤثرة في مساحة المنزل؟ يمكن للإضاءة الكافية أن توحي باتساع المكان، ينصح باختيار الستائر الفاتحة أو الشفافة وذلك لسماح بأكبر قدر من الإضاءة في الدخول إلى المكان، في حال كانت الإضاءة الخارجية غير كافية بإمكانك استخدام المصابيح الداخلية أو أيا من طرق الإنارة التي تجدينها مناسبة.

اختيار قطع الأثاث العملية

بإمكانك التغلب على مساحة المنزل الضيقة من خلال اختيار قطع الأثاث العملية، يمكن لقطع الأثاث الضخمة أن توحي بضيق المساحة، بإمكانك اختيار القطع متعددة الاستخدامات والعملية، على سبيل المثال سرير أو مكتب أسفله مجموعة من الدروج لتخزين. إضافة إلى حجم القطع ينصح بعدم استخدام قطع الأثاث العالية يمكن لهذا النوع من القطع ان يحوي بضيق الغرفة وانخفاض ارتفاع سقفها.

ترتيب الأثاث

عند القيام بترتيب قطع الأثاث ينصح بوضع القطع بشكل ملاصق للحائط وذلك حتى لا تأخذ هذه القطع حيزا كبيرا من المساحة، كما ينصح بترك أحد أركان الغرفة فارغا، يمكن لذلك أن يساعد إعطاء الغرفة عمقا أكثر وقد يوحي باتساعها.

أما فيما يخص الإكسسوارات فينصح باختيار قطع تحمل تصاميم بسيطة وملفتة للنظر مع الابتعاد عن القطع الكبيرة التي يمكن أن تأخذ حيزا كبيرا من المساحة.

ختاما، بإمكانك التواصل مع أحد الشركات المتخصصة بأعمال الديكور للقيام بمهمة تنسيق المنزل عنك، نحن في فور سبيس – أفضل شركات التصميم الداخلي في الامارات – على أتم الاستعداد لخدمتكم.

 


يعد امتلاك مطبخاً واسعاً أمراً يحمل العديد من المزايا؛ فهذا الأمر يتيح لربة المنزل المجال لتتحرك براحة تامة بشكل أساسي، كما أنه يمنحها الفرصة لتختار من أشكال وتصاميم مطابخ عصرية متعددة دون الالتفات للمساحة وما تفرضه من قيود، بالإضافة لذلك فإن هذا النوع من المطابخ يسهل عملية اقتناء العناصر المختلفة من ديكورات وأجهزة وأدوات دون القلق حول توفر المساحة التي يمكن وضعها فيها، وعلى الرغم من ذلك لا بد من الإشارة لأن عملية الترتيب أو التنظيم الخاطئة في هذا النوع من المطابخ تقلب المعادلة رأساً على عقب، وتصبح مزاياه عندها عيوب، ولذلك اخترنا لك مجموعة من النصائح التي تساعدك على أداء هذه المهمة بنجاح، ومن ذلك:

  • لتعزيز مظهر تصميم المطبخ وإبرازه كما يستحق ننصحك باختيار الألوان المناسبة والمتناسقة، ومهما كان اختيارك من الألوان فاحرص على أن تكون خيارات السقف والأرضية بدرجات فاتحة، واترك الخيارات الداكنة للجدران؛ فهذا يُحسن من مظهر مساحته.
  • من المهم جداً الانتباه لمقاسات الأثاث المختار للمطبخ، فكما أن المطبخ واسع المساحة ينبغي أن تكون قطع الأثاث فيه كبيرة ومتلائمة مع المساحة التي توضع بها، فالقطع الصغيرة تتسبب في إظهار المطبخ وكأن به فراغ كبير.
  • عند ترتيب قطع الأثاث بالمطبخ لا بد من الاهتمام في تحديد الموضع المناسب لها، فعلى سبيل المثال لا يجب وضع الأجهزة من موقد وثلاجة وما شابهها في جهة واحدة منه بل لا بد من توزيعها؛ حتى يظهر المطبخ ممتلئاً بشكل متجانس، كما توضع الطاولة في وسطه حتى لا يبدو فارغاً، وبالنسبة لقطع الديكور فينصح بأن توضع في الجوانب وليس في الزوايا، حتى تعطي لمستها المطلوبة في هذا المكان.
  • يمكن الاستفادة من خيارات ديكورات متعددة بفضل اتساع المساحة؛ فعلى سبيل المثال يمكن استخدام الستائر التي تتناسق مع قطع من السجاد المخصص لأرضية المطابخ كما يُطبق في العديد من مطابخ فخمة، كما يمكن اختيار أنظمة إضاءة مميزة تثبت في السقف أو على الجدرات، أو اقتناء التجهيزات العصرية المختلفة مع مراعاة وضعها في المكان المناسب.

 


إن التوسع الحضاري الكبير والتزايد السكاني الهائل، دفع بكل من القطاع الإنتاج والقطاع الخدماتي إلى الإزدهار. حيث أن الأعداد الكبيرة للسكان، والتغير في ثقافاتهم وانفتاحهم، قد أدى إلى زيادة طلبهم على هذه السلع والخدمات، وزيادة استهلاكهم لها. إن كنت ستقوم بإنشاء مشروع للوجبات أو تأسيس مطعم مندي، عليك أولا ً القيام بعمل دراسة جدوى مشروع مطعم مندي، وعليك التأكد من الحصول على رأي خبير في المجال، أي يفضل الإستعانة بالأشخاص أصحاب المعرفة الضليعة في المجال، والذين بإمكانهم القيام بهذه الدراسات بدقة عالية، وبأسلوب شامل، وبنظرة شمولية ثاقبة. سنتحدث في هذا المجال عن تصاعد المطاعم في شتى أنحاء المنطقة. كما سنتطرق إلى الحديث عن التصاميم التي ترافق هذه المطاعم.

 

أولا ً- التصاعد الكبير للمطاعم في كافة أنحاء المنطقة
إن الطلب العالي على خدمات الطعام، وتزايد رغبة الناس في تناول وجباتهم خارج المنزل، أدت على تكاثر المطاعم وتكاثر عملية الإستثمار فيها. لا شك أن المدينة التي تتواجد فيها تحتوي على عدد من المطاعم، ولا شك أن نصيبها من التنوع في المطاعم أو الأماكن الأخرى التي تقدم الوجبات وافر. في الواقع إن هذه الأماكن قد أصبحت جزء لا يتجزأ من حياتنا، ونعتمد عليها بشكل كبير، بل إن البعض منا يعتمد عليها اعتمادا ً كليا ً.

 

لا شك أن التواجد الكبير لها، قد أدى إلى ارتفاع المنافسة بينها. مما يتحتم عليها القيام برفع مستوى خدماتها، وجودة وجباتها. لذا نرى أن أصحابها في استمرار بالبحث عن ما يمكن أن يكسبهم في مجال عملهم ميزة عن الآخرين، والتي من شأنها أن تجعل الناس أكثر رغبة في زيارة مطاعمهم، وتكرار زيارتهم إليها دون غيرها. في مقالنا هذا سنسلط الضوء على التصميم للمطاعم، والدور الذي تلعبه في القدرة على جذب الزبائن.

 

ثانيا ً- التصاميم الجميلة للمطاعم الحديثة
لا يستطيع أي منا أن ينكر أن الجمال يلعب دور كبير في جذب العين، وترغيب النفس بالشيء الموجود أمامها. لذا نقول أن العمل الجيد على التصميم الداخلي للمطعم وديكوره، سيساهم في رفع مستواها ورغبة الزوار إلى التردد عليها. في الحقيقة، في كثير من الحالات يمكن أن يشكل التصميم النقطة المفصلية فيما يتعلق بموضوع التنافس بين هذه المشاريع التجارية. ويمكن أن تكون النقطة الحاسمة لهذا الأمر.

 

تستطيع الإطلاع على خدمات تصميم مطاعم من خلال الرابط، ويمكنك التعرف على تفاصلي أخرى متعلقة بها من خلال التواصل المباشر مع مزودي هذه الخدمة.