التصنيف: علوم وتكنولوجيا


قد يظن البعض أن انشاء علامة تجارية هو أمر صعب ومعقد، ولا يمكن أن يتم إلا من خلال الخبراء والمتخصصين في هذا المجال، وعلى الرغم من الصحة النسبية لهذا الاعتقاد إلا أنه يمكن القول بأن أي صاحب أعمال يمتلك رؤية واضحة حول ما يقوم به ويقدمه يستطيع تنفيذ وإنشاء علامته التجارية ببساطة، ومن خلال الخبراء يمكن التطرق للحديث عن أبرز الخطوات كما يلي:

  • إنشاء وتوثيق الفكرة الخاصة بالعلامة التجارية، وهذا يتطلب اختيار اسم مناسب لها، وهو ما يمكن تنفيذه من خلال وضع مجموعة من الخيارات للاختيار من بينها، أو البحث عن مصادر للإلهام.
  • تحديد الموقع وإنشاء الوعد الخاص، وهذا ما يمكن تشبيهه بالحديث الموجز عن عملك، فتوجه الحديث للفئة المستهدفة ممن هم غير راضين عن الأعمال البديلة، فتبين لهم مزايا عملك، بالإضافة لإنشاء الوعد الذي يناسب علامتك، وهوما يشبه وعد (Nike) – (JUST DO IT)، وغير ذلك.
  • تحديد شخصية مميزة للعلامة التجارية، وهذا ما يمكن تنفيذه من خلال اختيار الكلمات التي يُرغب بأن يستخدمها العملاء لوصف العلامة التجارية، كأن تكون ممتعة أو مريحة، مفعمة بالحيوية، وغير ذلك.
  • رسم صورة للعملاء المستهدفين، فالعلامة التجارية بأساسها عبارة عن رؤية العملاء للأعمال التي يحصلون عليها، أي أن العلامة التجارية المميزة لها عملاء مميزين.
  • تنفيذ المطبوعات التي تساهم في انتشار العلامة التجارية، مع الإشارة لأن لذلك دور في التأثير العاطفي على سلوك المستهلكين.
  • تحديد الألوان الخاصة بالعلامة التجارية، فمن المعروف أن للألوان دور نفسي كبير على من يراها، ولذلك فإنه من المهم عند تصميم العلامة التجارية أن يوضع بالاعتبار اختيار الألوان ذات العلاقة بالأعمال، والتي تُكسبها شخصية مميزة، وذلك وفق علم نفس الألوان.

صمم شعار خاص بعلامتك التجارية وفق ما تم تحديده من خطوط رئيسية حول رؤيتها ورسالتها وقيمها، ومع مراعاة أن يكون دالاً عليها وذو تأثير فعّال، وألا يكون معقداً أو غامضاً بشكل يجعله لا يرسخ في عقل المستهلك


نظراً لسعي الشركات بمختلف أنواعها لانتهاز كل فرصة تتاح لها، ومحاولتها لمواكبة أحدث التقنيات في مجال عملها رغبة في زيادة حصتها السوقية، وفي ظل التطور الإلكتروني الكبير والواسع على مستوى العالم أجمع وازدياد حجم مستخدمي الإنترنت في كل يوم، حيث بات عالم التكنولوجيا وثورة المعلومات الهائلة تسيطر على جميع قطاعات الأعمال في حياتنا ولا سيما على قطاع المنشآت التجارية، ونظراً إلى المنافسة الشديدة بين الشركات للسيطرة على السوق من خلال تدعيم منشآت الأعمال بالأفكار التسويقية عبر المزيج التسويقي تم اعتبار التسويق الإلكتروني عبر الإنترنت أحد أهم الأبعاد والمكتسبات الاستراتيجية في التسويق الحديث، وعليك البحث عن افضل شركة تسويق الكتروني في ظل المنافسة العالية في هذا المجال.

ويحتل التسويق الإلكتروني عبر الإنترنت دور في غاية الفعالية في تحقيق الدعاية الجذابة والمتميزة للشركة ويمنحها القدرة على المنافسة داخل السوق، إذا أن هذا النوع من التسويق قادر على الوصول إلى أعداد كبيرة جداً من الناس في أي وقت بدون استئذان.

يمكن استخدام إحدى الخدمات التالية لتسويق المنتجات عبر الإنترنت:
• التسويق باستخدام محركات البحث
• التسويق باستخدام مواقع التوصل الاجتماعي
• التسويق بالدفع مقابل النقرة
• التسويق باستخدام الإيميل

ما هي المزايا والفوائد التي تحققها الشركات من خلال التسويق الإلكتروني عبر الإنترنت؟
• الاقتصاد في تكاليف الإعلانات، حيث يعد التسويق عبر الإنترنت من أفضل الطرق فاعلية من حيث التكلفة.
• إمكانية إيصال المنتج المطلوب للمستهلك خلال مدة قصيرة بغض النظر عن مكان وجود المنتج أو المستهلك.
• توفير إمكانية طلب المنتج بطريقة مباشرة عن طريق إرسال المستهلك طلب إلى الموقع الإلكتروني المُتعلق بالشركة.
• توفير المنتجات للمستهلكين بشكل دائم، حيث أن انشغال المستهلك وازدحام جدول أعماله قد تحد من قدرته على الذهاب للتسوق لكن تكنولوجيا التسوق عبر الإنترنت يتيح للمستهلكين إمكانية التسوق وقتما يريدون على مدار 24 ساعة.
• سهولة عرض جميع السلع والخدمات التي توفرها الشركة عن طريق موقعها الإلكتروني، في حين يصعب حدوث ذلك عبر التسويق التقليدي بسبب الحاجة إلى مساحة واسعة لعرضها.
• سهولة إيصال معلومات تفصيلية حول المنتج أو الخدمة التي تقدمها الشركة للمستهلك، وبذلك الحصول على تقارير تمكن الشركة من معرفة نقاط القوة ونقاط الضعف.
• الحصول على عملاء بشكل متجدد، بالإضافة إلى اكتساب الشركة شهرة كبيرة.

شركات التسويق الالكتروني أصبحت بأعداد كبيرة في العالم العربي، فعند اختيار المسوق الالكتروني لحملتك على شبكة الانترنت يجب أن تبحث عن الأكثر وثوقاً في عالم التسويق الالكتروني. شركة يونياتد اس اي او أحد هذه الشركات المنافسة والقوية والتي تعمل منذ فترة طويلة في هذا المجال وغيرها الكثير.